جمعية كليات وأقسام ومعاهد التربية الرياضية العربية :: كلمة رئيس الجمعية
 

كلمة الأمين العام للجمعية ,,,

الافتتاحية .. بقلم الاستاذ الدكتور هاشم ابراهيم عميد كلية التربية الرياضية/ الجامعة الاردنية الامين العام لجمعية كليات واقسام ومعاهد الرياضة في الوطن العربي مع بداية التسعينات القرن الماضي ارتأت النخبة الاكاديمية العربية ان تعمل على تأسيس اتحاد عربي يجمع الكليات والاكاديميين من كليات ومعاهد واقسام التربية الرياضية في الوطن العربي الكبير من جهة ويكون المسؤول عن التنسيق والتواصل والتعاون بين الكليات والمعاهد واقسام التربية الرياضية العربية من جهة اخرى وان يعمل على تطوير والنهوض بمستوى التربية الرياضية كعلم نظري وتطبيقي. علماً بأن هذه الفكرة فكرة تأسيس اتحاد وكليات التربية الرياضية كانت مقرة في اجتماع وزارة الشباب العرب عام 1969 في القاهرة ... وفعلا تم الاعلان رسميا عن تأسيس اتحاد لكليات ومعاهد واقسام التربية الرياضية بعضوية عدد قليل من كليات التربية الرياضية عام 1995 في المؤتمر العلمي لكلية التربية الرياضية للبنات في جامعة حلوان والذي عقد في الاسكندرية ج.م.ع وتم انتخاب أ.د. هاشم ابراهيم عميد كلية التربية الرياضية في الجامعة الاردنية اول امين عام للاتحاد وتنصيب أ.د . كمال درويش عميد كلية التربية الرياضية/ للبنين بالهرم جامعة حلوان رئيسا للاتحاد من قبل نخبة من الاكاديميين العرب والمستشارين التي شكلت نواة لانطلاق وتأسيس الاتحاد وهم (أ.د. محمد حسن علاوي/ مصر، د. محمد صبحي حسانين/ مصر، أ.د. علي تركي/ العراق، أ.د. ساري حمدان/ الامين العام المساعد/ الاردن، د. عبد الحق الحمر/ الجزائر، بالاضافة الى الرئيس والامين العام وتمكن الاتحاد بأعضائه من عقد عدة اجتماعات مع عمداء الكليات من الدول المنتسبة بشكل دوري وذلك على هامش المؤتمرات في الدول المضيفة. ولا بد لنا ان ننوه هنا بعد فترة مسيرة الاتحاد تم تعديل المسمى بطلب من اتحاد الجامعات العربية ليصبح جمعية بدلا من اتحاد. وبعد،،، تحية للذين كان لهم الدور الاساسي عبر المراحل المختلفة في صياغة المبادئ الاساسية/ لمشاريع النظام الداخلي والمالي والاداري للجمعية وايجاد الهوية للاكاديميين والرياضيين العرب كخطوة اولية لتعزيز التواصل بين الاشقاء ونقطة ملتقى في مجال التعليم العالي بصورة عامة والتربية الرياضية بصورة خاصة. وبعد النهضة التعليمية والتكنولوجية العالمية الكبيرة التي حدثت في العالم، وعصر الاتصالات الحديثة وادخال الاجهزة التعليمية المتطورة كالاجهزة المخبرية والحاسوب وغيرها من الوسائل التعليمية في التعليم العالي كان لا بد من ايجاد جمعية او مؤسسة تنفيذية تتبع الكليات وذلك لتنفيذ البرامج والخطط الاستراتيجية التي تقرها امانة اتحاد الجامعات العربية لمواكبة التقدم التقني والعلمي. وخلال السنوات الاخيرة بدأت ملامح مرحلة جديدة لمسيرة الجمعية وبعيدا عن النهج التقليدي في التنسيق والتعاون العربي، بدأ التحول نحو العولمة والانفتاح نحو افاق وفضاءات عالمية جديدة واستغلال الامكانات المتاحة للتواصل مع الجامعات والمنظمات العالمية، وقد نجحت الجمعية من تحقيق ذلك من خلال عقد المؤتمرات الدولية بين كل من الجامعات العربية والجامعات الاوروبية والروسية والالمانية DAD وقد حظيت خطواتنا هذه باهتمام كبير وتقدم في مجال التعاون مع الاتحاد الاوروبي واتحاد الجامعات المتوسطية (حيث حظيت كلية التربية الرياضية في الجامعة الاردنية العضوية في هذا الاتحاد ومقره في مدينة البندقية في ايطاليا، وتسعى الجمعية في تواصلها مع عدد من المنظمات والمؤسسات الدولية في اقامة تعاون مشترك والحصول على مساعدات لتطوير اساليب التدريس وتطوير المناهج ونشر ثقافة الجودة والبحث العلمي والتبادل الثقافي والعلمي بالرياضة. كما وتسعى الجمعية لتطوير التعاون بين الكليات في الجامعات المختلفة على مستوى الدراسات العليا من خلال الاعلان عن عقد مؤتمر لطلبة الدراسات العليا عام 2020. وما زال لدينا طموح كبير بضم كليات ومعاهد واقسام التربية الرياضية العربية لعضوية الجمعية تعزيزاً لمبدأ التعاون الاكاديمي العربي الشامل والمشترك وسوف تستمر الجمعية نحو تحقيق الاهداف والغايات المرجوة والتي وجدت من اجلها.
 
 
 
Skip to main content